عربى English

القوانين واللوائح - بروتوكول قرطاجنة للسلامة الأحيائية

تحميل ملفات

بروتوكول قرطاجنة للسلامة الأحيائية هو عبارة عن بروتوكول دولى تابع لإتفاقية التنوع البيولوجى معنى بتنظيم تحركات الكائنات الحية المعدلة وراثياً عبر الحدود والناشئة عن إستخدام التكنولوجيا الحيوية الحديثة ويهدف الى ضمان توفير مستوى ملائم من الحماية فيما يتعلق بمجال نقل وتداول وإستخدام تلك الكائنات ومنتجاتها، مع التركيز على النقل عبر الحدود. تم اعتماده في 29 يناير 2000 ودخل حيز النفاذ في 11 سبتمبر 2003.

تم اعتماد الخطة الاستراتيجية لبروتوكول السلامة الأحيائية (2011-2020) خلال اجتماع الأطراف الخامس المنعقد في ناجويا – اليابان 2010. ارتكزت الخطة الإستراتيجية على خمسة أهداف رئيسية: إنشاء وتطوير نظام فعال لتنفيذ بروتوكول السلامة الأحيائية، بناء القدرات، الامتثال والمراجعة، تبادل المعلومات، التواصل والتعاون.وقد دعا إجتماع الأطراف الدول الأعضاء والحكومات الأخرى والمنظمات الدولية ذات الصلة لإستعراض ومواءمة خطط عملها وبرامجها الوطنية ذات الصلة بتنفيذ البروتوكول، بما في ذلك إستراتيجياتها وخطط عملها الوطنية للتنوع البيولوجي، مع الخطة الاستراتيجية؛ وتخصيص الموارد البشرية والمالية الكافية اللازمة لتسريع وتيرة تنفيذ الخطة الاستراتيجي. 

إنضمت مصر للبروتوكول عام 2000 وتم التصديق على البروتوكول فى عام 2003 ودخل حيز النفاذ في مصر عام 2004.  

كما تم إعتماد بروتوكول ناجويا - كوالالمبور المعني بالمسؤولية والجبر التعويضي (كبروتوكول مكمل لبروتوكول قرطاجنة للسلامة الأحيائية) فى إجتماع الاطراف الخامس، والمعني بالمساهمة في حفظ التنوع البيولوجي واستخدامه المستدام من خلال توفير قواعد وإجراءات دولية في مجال المسؤولية والجبر التعويضي المتعلق بالكائنات المحورة وراثياً. وذلك في حالة حدوث ضرر ناتج عن الكائنات المحورة وراثياً، أو عندما يكون هناك احتمال كافٍ بحدوث ضرر إذا لم يتم اتخاذ تدابير الاستجابة في الوقت المناسب. ويتضمن البروتوكول الإضافي أيضًا أحكامًا تتعلق بالمسؤولية المدنية.